أخباروطنية

علي العريض: لا صفقة لنا مع الشاهد والسبسي ما يزال أحد أهم عوامل الوحدة

جدّد علي العريض تمسّك حركة النهضة بموقفها من مسألة التحوير الحكومي، وقال اليوم الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 إنّ الحركة لا ترى أي ضرورة لتغيير الحكومة برمتها أو تغيير رئيسها.

واعتبر أنّ النهضة لاحظت منذ فترة وجود مساعي لتغيير الحكومة دون أدلة عن ما يوجه اليها من انتقادات ولكن لخلافات شخصية بين اعضاء النداء والتي أثرت وكان لها تداعيات على الدولة، وفق تعبيره.

وأكّد أنّ النهضة ترى أنّه من الضروري تعدييل السياسيات وتغيير عدد من اعضاء الحكومة وأنّه لا داعي لتغيير الحكومة برمتها، مشيرا إلى أنّ هذا الموقف لا تتبناه النهضة فقط، وفق تصريحه.

واعتبر أنّه وفي حال تمسكت بعض الأطراف بتغيير الحكومة فإنّه من الضروري احترام الدستور قدر المستطاع وأن يتم التغيير يتم داخل البرلمان وفق الآليات الدستورية الثلاث، وانّ لرئيس الجمهورية من الصلاحيات ما يمكّنه من أن يعرض نيل الحكومة للثقة من البرلمان. وتابع  »الدستور يحفظ لرئيس الجمهورية دوره وهيبته، كما يحفظ للحكومة وللبرلمان ».

وأكّد العريّض أنّه لا مبرر لتغيير رؤساء الحكومات وتعيينهم وفق طلب من المنظمات الإجتماعية، مضيفا أنّ كلفة تغيير الحكومة وخوض مغامرة في هذا الإتجاه ليست في مصلحة البلاد.

وقال انّ النهضة تعارض اسقاط الحكومة والبقاء في الفراغ رغم الانتقادات العديدة التي لديها تجاهها، ولكن حل الإشكاليات المتعلقة بعمل الحكومة يكمن في تعديل السياسات وليس في تغيير الحكومة.

Articles similaires