أخبارعالمية

فرنسا تطلق سراح زعيم جماعة ”فرسان العزّة”

أطلق القضاء الفرنسي سراح المواطن محمد الشملاني زعيم جماعة ”فرسان العزة” بعد أن قضى 5 سنوات في السجن لإدانته بالارتباط بمنظمة إرهابية.

يعرف محمد الشملاني باسم “إسلامي نانت” لأن أصوله تعود إلى مدينة نانت الفرنسية، وهو في الأربعينيات من عمره، أُفرج عنه من السجن في 1 جانفي 2020 حسب ما كشفت صحيفة “ويست فرانس” الأربعاء 15 جانفي الجاري.

وكان قد قبض على الشملاني في عام 2012 وحُكم عليه في عام 2015 بالسجن لمدة تسع سنوات لارتباطه بمجرمين كانوا يخططون لعمل إرهابي وحيازة أسلحة بشكل غير قانوني وحكم بالسجن لمدة 9 سنوات وحظراً للحقوق المدنية لمدة خمس سنوات.

وتسعى جماعة “فرسان العزة” إلى إقامة “مجتمع إسلامي يرغب الجميع في الهجرة إليه”، وحرّض موقعها، المغلق حاليا، على تجنيد الأنصار.

وكانت الشرطة الفرنسية قد عثرت في منزل الشملاني على ثلاثة مسدسات وثلاث بنادق هجومية غير فعالة، وعلى جهاز الكمبيوتر الخاص به تم العثور على “وصفات سهلة” لصنع عبوات ناسفة ودليل حول كيفية صنع قنبلة ذرية ودليل باللغة الإنقليزية عن الإرهاب، إضافة إلى وثيقة بعنوان “الهدف” مع عشرات من عناوين المقاهي أو المحلات التجارية اليهودية خمسة منها تنتمي إلى سلسلة “إيبر كاشير” التي ضرب أحد فروعها في باريس اعتداء إرهابي دام عام 2015.

 

*مونت كارلو الدولية*

مقالات ذات صلة