أخباروطنية

فورين بوليسي:  »تونس فقدت مرساة الاستقرار…هذا أمر جيّد »

نشرت مجلة  »فورين بوليسي » الأمريكية، تقريرا جديدا عن التطورات السياسية التي تعيشها تونس، وعن نهاية التوافق بين حركة نداء تونس وحركة النهضة الذي يقوده رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي.

وأشار التقرير، إلى أنّ نجاح الحوار الذي شهدته تونس في شهر أوت 2013، ساهم في نزع فتيل الأزمة الناجمة عن الاغتيالات السياسية، وأنه بعد فوز حركة نداء تونس بالانتخابات التشريعية والباجي قايد السبسي بالانتخابات الرئاسية سنة 2014، تمّ التقارب أكثر مع حركة النهضة في إئتلاف واسع حكم البلاد إلى اليوم.

ورغم الإشادة العالمية بالزعيمين الباجي قايد السبسي وراشد الغنوشي ودورهما في تحقيق الاستقرار في البلاد، خاصة وأنه نادرا ما يتم تقاسم السلطة بين أكثر من طرف في أغلب دول المنطقة، فإنّ  »فورين بوليسي » خصصت تقريرها للكشف عن الجانب المظلم لخيار التوافق الذي بدأ يظهر بوضوح بعد إعلان رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي نهاية التوافق بين الطرفين.

Articles similaires