أخبارمجتمع

قطعت حنجرتي طفليها ثم سلمت نفسها للشرطة!

في حادثة شنيعة، قطعت أم حلق ابنتها البالغة من العمر عامين، وطفلها البالغ من العمر 6 سنوات، من الأذن إلى الأذن،على الرصيف في نيويورك.

وبعد أن قامت بفعلتها، سلمت الأم التي تدعى شانيس مارتن، وتبلغ من العمر 24 عامًا، نفسها إلى الشرطة وفق ما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وفي التفاصيل، فقد تركت الأم الطفلين غارقين في دمائهما وذهبت إلى الشرطة لتسلم نفسها ومعها الشفرة التي نفذت بها جريمتها، حيث قالت للضباط: “اعتقلوني”. وقالت السلطات، إن ملابس الأم كانت غارقة في الدماء عندما وصلت إلى مركز الشرطة الواقع بالقرب من مكان الجريمة، حيث اعترفت بجريمتها وأدلت بمعلومات عن كيفية تنفيذ جريمتها.

ومن المتوقع أن يظل الطفلان على قيد الحياة، حيث قام الأطباء بعلاجهما على الفور، فور نقل المارة لهما إلى المستشفى. وقال شقيق المتهمة، إنها تعاني مشكلات في الصحة العقلية، وتكون إنسانة جيدة للغاية عندما تحصل على أدويتها، ولكنها غير ذلك عندما تتجاهل تلك الأدوية.

مقالات ذات صلة