جهوية

قفصة:مندوب حماية الطفولة ينفي التستر على جريمة اغتصاب طفلة الـ 3 سنوات

أكّد اليوم المندوب الجهوي لحماية الطفولة في ولاية قفصة زواري بن بلقاسم تعهّد مندوبية حماية الطفولة بالجهة بتوفير الاحاطة الفسية اللازمة والرعاية الصحية للطفلة التي تعرّضت مؤخرا للاعتداء الجنسي في معتمدية ام العرائس.

وذكر هذا المسؤول في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أن مندوبية حماية الطفولة بقفصة قد طلبت من الأخصّائي النفسي بالمستسفى الجهوي حسين بوزيان بقفصة بأن يتعهد بالإحاطة النفسية للطفلة المتضررة بالاضافة إلى التعهد بمتابعة وضعيتها الصحّية وبتوفير العناية اللازمة للحالة الاجتماعية لعائلة الضحيّة بالتنسيق مع قسم النهوض الاجتماعي بقفصة.

وتعرّضت طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات في مدينة أم العرائس من ولاية قفصة يوم 21 أوت الماضي إلى إعتداء جنسي حسب ما أثبته تقرير الطبيب الشرعي في المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير.

ونفى المندوب الجهوي لحماية الطفولة بقفصة من ناحية أخرى أن تكون مندوبية حماية الطفولة بقفصة قد تستّرت على جريمة الاعتداء الجنسي على هذه الطفلة أو قد قصّرت في إشعار النيابة العمومية بهذه الجريمة.

وأوضح أن مصالح المندوبية قد بادرت وحال إشعارها يوم 24 أوت الماضي عن طريق جهة غير رسمية بتعرّض طفلة إلى حادث مرور، بالاتصال بعائلة الطفلة وبمستشفيات مدن أم العرائس وقفصة والمتلوي والرديف وبالمستشقى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير لمعرفة ما حصل لهذه الطفلة، حسب قوله.

وأشار إلى أنّه قام في نفس اليوم أي 24 أوت بمراسلة إدارة مستشفى فطومة بورقيبة بالمنستير كتابيا من أجل إحاطته علما بحالة الطفلة ومدّه بتقرير الطبيب الشرعي، مؤكّدا أن مندوبية حماية الطفولة بقفصة هي أوّل جهة رسمية أشارت منذ إشعارها بالحادث الذي تعرّضت له الطفلة إلى فرضية الاعتداء الجنسي عليها من خلال المراسلات التي توجّهت بها إلى إدارة مستشفى فطومة بورقيبة بالمنستير، وذلك على الرّغم من تضارب الرويات وشحّ العملومات، وفق توضيحه.

ولفت إلى أنّه يوم 30 أوت الماضي قامت إدارة مستشفى فطومة بورقيبة بإعلام مندوبية حماية الطفولة بالمنستير بتقرير الطبيب الشرعي والتي قامت بدورها بإعلام النيابة العمومية بقفصة به.

Articles similaires