أخبارثقافة

كورونا يحجز مقاعد السينما في ألمانيا.. والخسائر بالملايين

تعاني دور السينما في ألمانيا كغيرها من القطاعات التي تأثّرت سلباً بقيود الإغلاق التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وبعد سنوات لم يخل فيها شارع من دار سينما، تبدل الحال وباتت الشركات المشغلة لهذه القاعات في ألمانيا، تعاني من أجل دفع تكلفة التشغيل والتعايش من قيود كورونا.

وذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية أنَّ العديد من دور السينما قلقة بشكل غير مسبوق بشأن مستقبلها بسبب كورونا؛ فشرط المسافات الآمنة (1.5 متر) يترك الكثير من المقاعد فارغة، ويقلص الدخل.

ويقول تورستن كوخ، المدير الإداري لشركة Constantin Film المالكة لعدد من دور السينما في ألمانيا، إنَّ “سيناريو انقراض السينما لم يعد مستبعداً”.

مقالات ذات صلة