أخباروطنية

مأساة أم تتلقى التّهاني.. بينما تُوفيّت رضيعتها في الرابطة (تسجيل)

تحدث نضال العرفاوي خال الرضيعة ‘بيّة’  اليوم الاثنين 11 مارس 2019 عن الكارثة التي عاشها التونسيون نهاية الأسبوع المنقضي إثر وفاة 12 رضيعا في مستشفة الرابطة.

وقال إن الشعب التونسي أصبح يعيش أحزانا متجددة يوميا، وإن الكارثة التي شهدها مستشفى وسيلة بورقيبة ليست استهتارا بل عملية قتل بكل ‘برودة دم’ للرضع، وفق تعبيره.

واعتبر نضال العرفاوي أن وفاة الرضع في مستشفى الرابطة هي جريمة بإمضاء ‘مافيا الصحة’، حسب وصفه، متابعا ‘ رب عذر أقبح من ذنب.. بعد هذه الفاجعة على الجميع التّحرك لأن هذه المافيات طالت جميع القطاعات..’

وأضاف في هذا الإطار ‘ بيّة تبلغ من العمر 11 يوما، وقد زارها والدها يوم الأربعاء وأعلمته الطبيبة المشرفة على حالتها أنها بصحة جيدة لكنها فارقت الحياة بعد 7 ساعات بطريقة فجئية.. وإلّي يحزّن سمعنا بيها بالصدفة نهار الجمعة..وسمعنا بيها في الوقت إلي أمها كانت تقبل في التهاني..اليوم ولينا خايفين على عايلاتنا بصراحة كل يوم تتمس حاجة وأخر حاجة الصغير يعني حتى الإنسان إلي مزال كيف حل عينيه في الدنيا ولينا خايفين عليه.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى