أخباروطنية

ما لا تعرفه عن السلالة البريطانية لفيروس كورونا

مع التفشي السريع الذي شهدته السلالة البريطانية لفيروس كورونا، كثرت التساؤلات حول مدى خطورتها وما إذا كانت أكثر فتكا وأشد تأثيرا على المصابين.

وأظهرت دراسة حديثة نشرتها دورية لانسيت للأمراض المعدية، أن السلالة المتحورة من فيروس كورونا، التي اكتُشفت لأول مرة في بريطانيا قبل أشهر، لا تتسبب في أعراض أشد حدة لدى المرضى الذين يعالجون في المستشفيات.
وحللت الدراسة بيانات مجموعة تتألف من 496 مصابا بكوفيد19، دخلوا مستشفيات بريطانية في نوفمبر وديسمبر من العام الماضي، لتكشف أن السلالة الجديدة أقل خطورة من المتوقع.
وقال الباحثون إن شدة الأعراض لدى المصابين بالسلالة البريطانية في المستشفيات لا تختلف كثيرا عن شدة المرض لدى المصابين بالسلالات الأخرى، لكن هذه السلالة أشدّ عدوى.

مقالات ذات صلة