أخبارسياسة

محسن مرزوق: الغنوشي لا يستطيع المواصلة في رئاسة البرلمان بعد تصريحاته الحزبية النارية

اعتبر اليوم السبت 11 جانفي 2020، الأمين العام لحركة مشروع تونس،محسن مرزوق،أن راشد الخريجي الغنوشي لن يستطيع المواصلة في رئاسة البرلمان .

و أوضح مرزوق في تدوينة له ،أن الغنوشي نسي وضعه كرئيس برلمان و لعب دوره كاملًا كرئيس للنهضة مجتهدا و مناورا لمحاولة تمرير حكومة الحبيب الجملي.

و أشار الى أن بعد تصريحاته الحزبية النارية لن يستطيع لعب دور الحياد المطلوب في الفترة المقبلة التي ستشهد التصويت على الحكومة الجديدة.

و في سياق آخر، بيّن انّ رئيس الجمهوريّة قيس سعيّد سيستفيد من سقوط حكومة الحبيب الجملي في البرلمان أمس وسيتجنب بذلك الوقوع في نفس الأخطاء عند اختيار الشخصية التوافقية لتشكيل الحكومة لمقبلة.

وكشف مرزوق أن فرضية حكومة تحالف حزبي خالية من النهضة مطروحة خاصّة إذا ما استطاع المائة وثلاثون نائبا الذين أسقطوا الحكومة الاتفاق.

واستبعد فرضية حكومة سياسية مفتوحة لجميع الأحزاب ووصفها بالطوباوية وغير ممكنة التحقيق.

كما أشار أنّ فرضيّة حكومة التكنوقراط المستقلة عن الأحزاب ستكون ذات فائدة في الظروف الحالية أيضا.

ودعا الى تواصل حالة تقارب الأحزاب المتقاربة بطبيعتها والتي فرقتها الأخطاء ومناورات الخصوم.

مقالات ذات صلة