أخباررياضة

مصر تتخذ قرارا في شأن محمد صلاح

قرّر مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم فرض حراسة خاصة على نجم ليفربول محمد صلاح خلال مشاركته في بطولة أمم إفريقيا المقرر إقامتها في مصر خلال الفترة الممتدة ما بين 21 جوان و19 جويلية المقبل.

وقال موقع ”سكاي نيوز” نقلا عن “المصري اليوم” إن القرار اتخذ تحسّبا للمضايقات التي قد يواجهها صلاح في مصر، مع تواجد عدد هائل من الجماهير الراغبة في التقاط صور تذكارية معه.

وناقش الجهاز الفني للمنتخب المصري مع أعضاء الاتحاد ضرورة غلق المعسكر التحضيري لكأس أفريقيا في وجه الجماهير، إلى جانب فرض حراسة كبيرة على لاعبي المنتخب، وفي مقدمتهم نجم ليفربول المتألق.

وطالب مدرب المنتخب، خافيير أغيري، من مسؤولي الاتحاد منع أي فرد خارج معسكر الفريق، من دخول الفندق وملعب التداريب، وذلك بهدف تفادي الفوضى، التي قد تفقد اللاعبين تركيزهم.

وتأتي هذه القرارات بعد المضايقات التي تعرض لها النجم المصري هذا الأسبوع، قرب منزل أسرته في محافظة الغربية شمالي البلاد.

وكان اتحاد الكرة قد أرسل عناصر من الأمن الخاص إلى مطار القاهرة لاستقبال وحراسة صلاح الذي حل بالبلاد صحبة زوجته، للاحتفال بعيد الفطر في قريته “نجريج”.

ومنع تجمع أهالي قرية نجريج محمد صلاح من الخروج لتأدية صلاة العيد في ساحة القرية، فيما أدت زوجته الصلاة وسط الأهالي.

وانفجر لاعب ليفربول غاضبا بعد الواقعة، حيث غرد على حسابه الرسمي في تويتر قائلا “اللي بيحصل من بعض الصحفيين وبعض الناس أن الواحد مش عارف يخرج من البيت علشان يصلي العيد. دا ملوش علاقة بالحب. دا بيتقال عليه عدم احترام خصوصية وعدم احترافية”.

وبعد الحادث، قررت قوات الأمن إغلاق الشارع المؤدي إلى منزل صلاح، خوفا من تزايد الحشود أمام منزله.

مقالات ذات صلة