أخباروطنية

معتمدون سابقون يطالبون بإدماجهم في الوظيفة العمومية

طالب 29 معتمدا وقع الإستغناء عن خدماتهم اليوم الإربعاء بإدماجهم في سلك الوظيفة العمومية على شاكلة معتمدين سابقين في وضعية مماثلة مشتكين من البطالة، رغم حملهم لشهادات دراسية وخبرة في الإدارة المحلية، ومن صعوبات اجتماعية.

وقال متحدثون باسم المعتمدين العاطلين عن العمل في ندوة صحفية عقدت في مقر نقابة الصحافيين التونسيين بالعاصمة وهم سهيل السعيدي وأكرم الحرباوي بلحسن داود إنه تم الإستغناء عن خدماتهم سنة 2017 من قبل الحكومة بعد قضاء فترة تتراوح بين سنة ونصف وخمس سنوات من العمل على رأس معتمديات في مختلف ولايات الجمهورية دون تسوية وضعياتهم بالإلحاق بالوظيفة العمومية.

وكانت الحكومات استخدمت العشرات من المعتدمين بعد سنة 2011 لسد الشغورات في الإدارة المحلية إثر موجة الإقالات والإستقالات في سلك المعتمدين واستجلبتهم من القطاع الخاص ومن صفوف العاطلين عن العمل الى جانب سلك الوظيفة العمومية.
وقد تم إلحاق قرابة 200 معتمدا بسلك الوظيفة العمومية بعد انتهاء مهامهم على رأس المعتمديات مع بقاء 29 معتمدا آخر في حالة بطالة في وقت تشتكي الحكومة من قلة الموارد المخصصة للتوظيف.

(وات)

مقالات ذات صلة