أخبارعالمية

مقتل رضيع بعد تعرضه للضرب بكبلات كهربائية من قبل والديه!

اتهمت السلطات في مدينة  »ريمس » الفرنسية يوم أمس، الأحد 14 أكتوبر 2018، والدين بقتل ابنهم الرضيع البالغ من العمر 13 شهرا بعد تعنيفه بواسطة كابلات كهربائية و سوء معاملته.

و حسب صحيفة  »ويست فرانس »، فإن أثار الإصابات كانت جلية على جسم الرضيع إضافة الى حالة سوء التغذية التي كانت واضحة على جثة الطفل فتم اتهام الاب و الأم بالقتل العمد.

واحتجزت الشرطة والدي الطفل وهما فرنسي يبلغ من العمر 34 عاما ولد في موريتانيا وإيفوارية تبلغ من العمر 22 عاما، ويواجه الزوجان عقوبة السجن المؤبد.

و في مساء يوم الجمعة الماضية، اتصل والدا الطفل اللذان يعيشان في شقة بالقرب من محطة قطار ريمس، للحصول على المساعدة، وبمجرد وصول الطاقم الطبي لاحظ حالة سوء التغذية وعلامات العنف العديدة التي يعاني الطفل منها لعدة أشهر، وبحلول المساء توفي الرضيع ووضع الوالدان في الحجز.

وأكد المدعي العام أن الطفل يظهر على جسده جروح وآثار تشير للعنف الذي تعرض له بالقدم والسيقان، والركبتين، والجانب والصدر والأذنين والوجه واليدين، موضحًا أنه « تعرض للضرب حتى بالكابلات الكهربائية وربما تعرض أيضا للحرق، ومن المقرر إجراء تشريح للجثة اليوم الاثنين، بالإضافة إلى العديد من التحقيقات الأخرى.

Articles similaires