أخبارعالمية

مقتل صحفي عراقي ومصور بنيران مسلحين مجهولين في البصرة

قال مصدر أمني في محافظة البصرة جنوبي العراق نهاية الأسبوع الماضي إن مسلحين مجهولين اغتالوا صحفيا ومصورا، لتضاف تلك العملية إلى أكثر من 20 عملية اغتيال نفذت في الشهرين الماضيين. وفق ما ذكره موقع “سبوتنيك”.

وقال نفس المصدر أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار باتجاه مركبة بداخلها المراسل التلفزيوني أحمد عبد الصمد والمصور صفاء غالي وسط مدينة البصرة، ما أدى إلى مقتل عبد الصمد في الحال، فيما توفي زميله المصور، صفاء غالي، متأثرا بجروحه البليغة في داخل صالة الطوارئ المستشفى الجمهوري.

وأضافت”سبوتنيك” إن الإعلاميين تعرضا للهجوم المسلح، بعد قيامهما بتغطية المظاهرات المليونية التي تشهدها العراق.

وأدانت نقابة الصحفيين العراقيين، حادثة قتل الصحفي أحمد عبد الصمد عضو نقابة الصحفيين العراقيين، ومراسل قناة دجلة الفضائية في محافظة البصرة. كما خرجت مطاهرات في مناطق عديدة من العراق للتنديد بالجريمة.

مقالات ذات صلة