وطنية

‘ملاحظون بلا حدود’ تدعو هيئة الانتخابات إلى التدخل الفوري

دعت منظمة ملاحظون بلا حدود اليوم الخميس، الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الى التدخل الفوري من أجل ضمان احترام الصحافة المكتوبة لمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص أثناء تغطية أنشطة المترشحين للانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها يوم 15 سبتمبر الجاري.

وأظهرت نتائج تقرير لمنظمة ملاحظون بلا حدود، أنجزه ملاحظوها أثناء الاسبوع الأول من حملة الانتخابات الرئاسية (من 2 الى 8 سبتمبر الجاري)، أن معظم الصحف ركزت في تغطيتها للحملة على 4 مترشحين فقط وهم نبيل القروي بنسبة 11 بالمائة وعبد الفتاح مورو بنسبة 8 بالمائة ويوسف الشاهد ب7 بالمائة ثم عبد الكريم الزبيدي ب6 بالمائة وكان النصيب الأقل للمترشح حاتم بولبيار ب1 بالمائة مقابل نسبة تراوحت بين 2 و5 بالمائة لفائدة باقي المترشحين.

وحثت المنظمة كل الصحف المكتوبة على اعطاء أهمية لبقية المترشحين في تغطيتهم للحملة الانتخابية والتزام الحياد في التعاطي معهم.

مقالات ذات صلة