أخبارثقافة

مهرجان الجونة :الأفلام التونسية تتحصل على عدة جوائز

ذهبت جائزة مقام بروداكشنز إلى الفيلم التونسي « فولاذ » للمخرجين مهدي هميلي وعبد الله شامخ وتبلغ قيمتها 10 آلاف دولار.

وفاز مشروع فيلم « الرجل الذي باع ظهره » للمخرجة كوثر بن هنية بجائزة بيلينك بروداكشنز وتبلغ قيمتها 10 ألاف دولار، ودعم قيمته 5 آلاف دولار.
ونال فيلم « فاتاريا » من تونس للمخرج وليد طايع بدعم 5 آلاف دولار .
منصة المهرجان:
توفر فرص احترافية للمشاركين وصناع الأفلام من أجل توسيع شبكات التواصل فيما بينهم في صناعة السينما، والعمل على زيادة فرص إنتاج وتوزيع مشروعات سينمائية. كما توفر منصة الجونة ورشات سينمائية وندوات ومحاضرات و لقاءات مع خبراء في صناعة السينما، يقومون بدورهم بمساعدة صناع السينما الشباب في الحصول على فرص للتعلم، إضافة إلى بناء شبكات تواصل تساعدهم على إنجاز مشاريعهم التي تحتاج إلى دعم فني ومادي بمشاركة العديد من الجهات المانحة للدعم المادي.

Articles similaires