أخبارعالمية

مواجهات بين المحتجين والقوات الأمنية في لبنان

شهدت مختلف المناطق اللبنانية، اليوم الثلاثاء، موجة جديدة من التظاهرات، تخللتها صدامات بين القوى الأمنية والمحتجين، لا سيما في العاصمة بيروت وطرابلس شمال لبنان.

ووقعت مناوشات بين المحتجين والقوى الأمنية في منطقة جسر الرينغ، الذي يعد الطريق الرئيس الذي يربط العاصمة بيروت بمحيطها، وتم توقيف عدد من المحتجين في محاولة من القوى الأمنية فتح الطريق بالقوة.

وأفادت وسائل إعلام لبنانية بأن شابين حاولا إضرام النار بنفسيهما عند جسر الرينغ وتدخل المحتجون لمنعهما.

وفي الشمال، حصل تدافع في منطقة البحصاص- طرابلس ورشق المحتجون الوحدات العسكرية بالحجارة، كما شهدت منطقة البداوي صدامات بين الجيش ومحتجين.

كذلك، عمد المحتجون إلى قطع طريق جل الديب، وأقدموا على حرق الإطارات في وسط الطريق.

هذا، ووصل عدد من المحتجين إلى أمام منزل الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة، حسان دياب، في بيروت.

يأتي ذلك، فيما أمهل المتظاهرون دياب، 48 ساعة لتشكيل حكومته الجديدة، خلفا لحكومة سعد الحريري الذي استقال، في 29 أكتوبر الماضي، على إثر الاحتجاجات الشعبية.

مقالات ذات صلة