أخبارعالمية

موجع.. وفاة طالبة بعد وفاة شقيقها بأسبوعين

بعد أسبوعين فقط من وفاة شقيقها صعقاً بالكهرباء أثناء تأدية عمله، فارقت طالبة مصرية الحياة داخل لجنة الامتحان، جراء إصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية نُقلت على إثره إلى مستشفى كفر الدوار العام، حيث وافتها المنية.
توفيت الطالبة شروق خليف بعد 10 دقائق فقط من بدء اختبار الهندسة للصف الثالث الإعدادي في “مدرسة عبدالقادر خليف” الإعدادية التابعة لإدارة مركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة.
وقال والد شروق في تصريحات محلية إن ابنته كانت صائمة أثناء أداء الامتحان لتزامن اليوم مع مطلع شهر رجب.
 وأضاف باكياً: “أولادي شهداء محمد شهيد العمل وبنتي شهيدة العلم ربنا يعوض عليا ويصبرني ادعولي ادعوا لأولادي”، مضيفاً أنه لم يستوعب خبر وفاة نجلته حتى الآن.
ومن جانبه، قال عبدالمالك الشريف، أحد أقارب الطالبة شروق إنها ذهبت صباحا إلى الدرس قبل الامتحان مع أصدقائها، وتوجهت عقب ذلك إلى أداء الامتحان، قائلا: “كانت كويسة ومفيش فيها أي حاجة”.
 وبدأت الواقعة بتلقي الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة، إخطارا من مأمور مركز شرطة كفر الدوار، يفيد باستقبال مستشفى كفر الدوار العام جثة طالبة، تدعى شروق خليف، 14 سنة، طالبة في الصف الثالث الإعدادي.
 وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث، وتبين وفاة الطالبة إثر تعرضها إلى هبوط حاد في الدورة الدموية وحرر محضر بالواقعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى