أخباروطنية

قيس سعيد : ‘تنظيم الرحلات البحرية خلسة هو عمل إجرامي لن تتسامح معه الدولة’

أدى رئيس الجمهورية قيس سعيد بعد ظهر اليوم الأحد زيارة تفقدية للميناء البحري بصفاقس للاطلاع على جاهزية الحرس البحري الوطني والإقليم البحري للوسط على وجه الخصوص، وفق بلاغ صادرعن رئاسة الجمهورية.

ولدى حلوله بالميناء استعرض رئيس الدولة تشكيلة من الحرس البحري ووحدات التدخل والوحدات الخاصة، أدت له التحية، قبل أن يطلع على مختلف المعدات البحرية و البرية المتوفرة بالميناء. ثم تابع عرضا حول حماية الحدود البحرية وما يرافقها من إجراءات مشددة.
وأكد قيس سعيد على الدور الهام الموكول للحرس البحري للحد من ظاهرة الهجرة غير النظامية، وندد بالمتاجرين بالبشر في إشارة إلى منظمي الرحلات البحرية خلسة، واصفا ما يقومون به بأنه عمل إجرامي لا يمكن أن تتسامح معه الدولة.
وجدد الرئيس قيس سعيد حرصه على ضرورة مواصلة حماية السواحل بنفس العزيمة والجدية، مع وجوب معالجة الأسباب الحقيقية التي تقف وراء تفشي هذه الظاهرة. كما ذكر بأهمية التعاون بين مختلف البلدان للبحث عن حلول جديدة لمعالجة الهجرة غير النظامية من خلال السعي المشترك لتوفير ظروف بقاء هؤلاء المهاجرين في بلدانهم الأصلية.
وكانت وزارة الداخلية قد وضعت مؤخرا، على ذمة الإقليم البحري للوسط الذي يغطى سواحل المهدية صفاقس و قرقنة، وحدة جوية مجهزة بأحدث المعدات التي تسمح للحرس البحري أن يراقب ليلا السواحل التونسية.
وقد حضر هذه الزيارة بالخصوص وزير الداخلية و والي الجهة ورئيس بلدية صفاقس إلى جانب ثلة من الإطارات الجهوية و المحلية.

مقالات ذات صلة