أخبارجهوية

هدم قبور في منطقة “جعفر” بروّاد: رئيس البلدية يوضّح

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي عملية هدم قبور في منطقة “جعفر” التابعة لبلدية روّاد من ولاية اريانة وهو ما أثار تساؤلات العديد من المواطنين حول عملية هدم القبور خاصة وهي مبنيّة على أرض غير مخصّصة لاحتضان رفات الموتى وغير مصنّفة مقبرة.

وأوضح رئيس بلدية رواد عدنان بوعصيدة اليوم السبت لدى الاستفسار حول حقيقة هدم القبور في منطقة جعفر أن عملية الهدم تمّت أمس الجمعة من قبل المصالح البلدية بعد ان اتّضح أن مواطنا عمد الى الاستيلاء على أرض تمسح قرابة هكتارين تابعة لاملاك الدولة وقام ببناء قبور وهمية لتضليل السلطات الجهوية حتى لا تقوم باسترجاع الارض منه.

وأضاف أن القبور التي وقع هدمها خالية من أيّة رفات أموات وفق ما تمّت معاينته من قبل المصالح الفنية البلدية وهو ما يؤكد سوء نية المواطن في الاستحواذ بالحيلة على أرض دولية بغاية تقسيمها والمتاجرة بها دون وجه حق، وفق تعبيره.

وقد تمّت إزالة القبور بحضور الفرق الامنية وتحرير محضر عدلي مفاده ” الاعتداء على الملك العام وتضليل العدالة”.

مقالات ذات صلة