أخبارسياحة

هرقلة.. قطعة ساحرة من أرض تونس

هرقلة.. قطعة ساحرة من أرض تونس لا يعرفها الكثيرون ربما, لكنها تستعد لتصبح قطبا سياحيا واقتصاديا يجلب الأنظار و مدينة سكنية سيلجئ لها الكثير في ولاية سوسة هربا من الصخب و الضوضاء و الإختناق المروري لمدينة سوسة الذي صار لا يحتمل !!!! ولا شك أنها ستصبح قبلة الآلاف من الزائرين والمستثمرين خصوصا مع الطريق السياحية الجديدة الرابطة شط مريم بهرقلة و التي تبدا من القنطرة الجديدة لحلق المنجل عند بحيرة إدريس وهي الطريق المحلية رقم 844 الرابطة بين هرقلة , شط مريم , القنطاوي و التي أصبحت طريق سيارة ذات مسارين
كل مسار بعرض 20 متر مجهز بالإنارة و آمن جدا.
ما يجعل هرقلة هي مدينة المستقبل ليس فقط جمالها و كرم و محبة أهلها أو لونها الأزرق الكبير أو بحرها الساحر إنما تركيز عديد المشاريع التي جعلت المدينة يطيب العيش فيها و هذه اهم المشاريع:
#مشروع_مطار_النفيضة_الدولي و إذا كان مشروع مطار النفيضة الدولي يحمل اسم النفيضة العريقة فلهرقلة فخر وجوده على اراضيها و سيقع ربط هرقلة بالمطار عبر طريق سياحية تمر من لعريبات موازية للشريط الساحلي يكون إمتدادا للطريق السياحية القادمة من القنطاوي.
* إنشاء محطة سياحية مندمجة الجديدة في غابة مدفون/ في هرقلة سيتم على مساحة تبلغ 450 هكتارا وبطاقة إيواء إجمالية تقدر ب 10582 سريرا. وتتكون المحطة السياحية من منتزه مجهز على مساحة 25 هكتارا وملعب غولف على مساحة 87 هكتارا و ميناء ترفيهي على مساحة 65 هكتارا.و يتضمن تهيئة مساحة خضراء قدرها 100 هكتار وبناء 11 فندقا بطاقة إيواء تقدر بنحو 5030 سريرا إضافة إلى بناء 11 شقة سياحية بطاقة إيواء تبلغ 5552 سرير.

مقالات ذات صلة