أخبارعالمية

هل يعتزم الجيش الأمريكي إبقاء 1000 جندي في سوريا ؟

نفت الولايات المتحدة، مساء أمس الأحد 13 مارس 2019، تقريرا صحافيا عن اعتزامها ترك نحو ألف جندي في سوريا، مؤكدة أن الخطط لإبقاء قوة من حوالي 200 جندي لم تتغير.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، الأحد، أنه مع فشل المحادثات مع تركيا والقوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة والحلفاء الأوروبيين في التوصل إلى اتفاق بشأن “منطقة آمنة” في شمال شرق سوريا، فإن الولايات المتحدة تنوي الآن مواصلة العمل مع المقاتلين الأكراد في البلاد.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الخطة قد تتضمن الإبقاء على ما يصل إلى ألف جندي أمريكي في جميع أنحاء البلد الذي يمزقه الحرب.

وفي المقابل، قال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال جوزف دانفورد، في بيان، إن “المزاعم التي ذكرتها هذا المساء إحدى الصحف الأميركية الكبرى بأن الجيش الأمريكي يخطط لإبقاء ما يقرب من ألف جندي أميركي في سوريا غير صحيحة في الواقع”.

وتابع أنه “لم يطرأ أي تغيير على الخطة التي تم الإعلان عنها في شهر فبراير، ونواصل تنفيذ توجيه الرئيس بتخفيض القوات الأمريكية”.

لكنه أضاف أن الولايات المتحدة تواصل “إجراء تخطيط عسكري مفصل مع هيئة الأركان العامة التركية لمواجهة المخاوف الأمنية التركية على طول الحدود التركية السورية”.

مقالات ذات صلة