جهوية

وزير النقل: فنّيون مختصّون من جيش البحر أمّنوا سفرة جنوة

أكّد وزير النقل رضوان عيارة،يوم الاثنين 3 سبتمبر 2018، أنه سيتمّ تأمين الرحلات البحرية للشركة التونسية للملاحة المبرمجة ليوم الاثنين و الثلاثاء 4 سبتمبر في موعدها المُحدّد.

وأوضح عيارة أن الرحلة المبرمجة لليوم على متن الباخرة “تانيت” من ميناء مرسيليا باتجاه ميناء حلق الوادي جرت في توقيتها المحدّد،

وأضاف أنّه سيتم أيضا تأمين رحلة ثانية على متن باخرة “قرطاج” اليوم الثلاثاء انطلاقا من ميناء جنوة إلى ميناء حلق الوادي.

واعتبر الوزير أنّ مطالب المُضربين مشروعة مستدركا بقوله “لكن وضعية الشركة لا تحتمل تبعات مالية غير المدروسة”، متابعا “الوزارة عقدت عديد الجلسات التفاوضية مع الطرف النقابي وتم الاتفاق على جلّ النقاط باستثناء نقطة واحدة تتعلق بمنحة اضافية.. وفي مثل هذه الحالات الوزارة ليست طرفا يُخوّل له اتخاذ القرارات لأنّ ذلك يتطلّب التشاور مع رئاسة الحكومة.. وتبعا لذلك أفضت الأوضاع إلى الدخول في إضراب ”.

وشدّد على مضي الوزارة في مسار توافقي، معبرا عن أسفه لـما وصفه بـ”ضرر كبير سيُلحقه بالجالية التونسية”، مضيفا “رغم تشكيك البعض في عمل خلية الأزمة التي يرأسها وزير النقل فان الوزارة كانت تتابع وبصورة حينية وفورية للأزمة”.

وتوجه بالشكر إلى وزارة الدفاع التي قال إنها استجابت للطلب الملح للشركة بتعزيز طاقم الرحلة نحو جنوة بـإرسال 10 فنيين مختصين من جيش البحر، واصفا تدخل الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي للتخفيف من حدة الأزمة في صفوف النقابيين بـ”الحاسم”.

Articles similaires