أخبارسياسة

وليد جلاد: ‘سعيد ماكانش يحلم باش يتصور في بيرو قرطاج ولى رئيس دولة’

اعتبر وليد جلاد النائب السابق في البرلمان المنحل، أن تاريخ 25 جويلية كان فرصة مهمة لإيقاف العبث الذي وقع من انتخابات 2019 وتعنت أطراف في الحكم، لكن رئيس الجمهورية استحوذ على السلطة لفائدة مشروعه الشخصي.

وبيّن جلاّد في تصريح لاي اف ام، أن الدستور لا يمكن صياغته من طرف شخص واحد باعتباره عقد مجتمعي بين كل الأطراف، وجاء على لسانه: “تونس مانجمتش تكون ملك بورقيبة باش تكون ملك قيس سعيد”.
واعتبر جلاد أن هناك نقاط إيجابية خلال الـ 10 سنوات الماضية حيث شهدت تونس ديمقراطية “ولو مشبوهة”، مضيفا: “الآن ستصبح سنوات الدمار”.
ودعا ضيف البرنامج رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى تحكيم العقل لتقييم الـ 10 سنوات الماضية تقييما واضحا، وجاء على لسانه: “الـ 10 سنوات وصل واحد بكابوسان ولّى رئيس دولة.. مواطن تونسي لم يكن يحلم باش يتصور في بيرو قرطاج ولى رئيس دولة.. ماكانش يحلم قيس أو أمثاله يكونو حتى مستشارين”.

مقالات ذات صلة