• Loading info...
  • الرئيسية / رياضة / ظاهرة غريبة بكرة القدم الأوروبية هذا الموسم!

    ظاهرة غريبة بكرة القدم الأوروبية هذا الموسم!

    موسم غريب يمر على متابعي الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا، بعدما اقتربت بعض الفرق من حسم اللقب في وقت مبكر للغاية، وعلى النقيض نجد الدوري الإيطالي الذي اتسم بالحسم من قبل أن يبدأ أصلًا هو الوحيد الذي يشهد صراعًا.

    فالناظر لجدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لن يجد تلك الهوة الكبيرة بين مانشستر سيتي وأقرب منافسيه فحسب، بل سيجد فجوة كبيرة بالمستوى بين كتيبة بيب غوارديولا والبقية، الأمر الذي سيجعل الاقتراب من سيتي مجرد فكرة مجنونة.

    مانشستر سيتي لربما حسم اللقب ونحن في أواخر يناير من العام الجديد -أي قبل خمسة أشهر من النهاية- فهو يقف بعيدًا عن مانشستر يونايتد الثاني بفارق 12 نقطة، وعن تشيلسي الثالث بفارق 15 نقطة.

     

    في إسبانيا لا يبدو أن هناك فريقًا قادرًا على مقارعة برشلونة، ولا حتى ريال مدريد الذي يمر بنكبة تلو الأخرى منذ بداية الموسم، وهو ما جعل المهمة في الحفاظ على اللقب أقرب للمستحيل -وإن كان لامستحيل بقاموس الكرة-.

    النادي الكاتالوني يبتعد في الصدارة بفارق كبير للغاية عن حامل اللقب وصل إلى 19 نقطة، وبفارق 11 نقطة عن الوصيف أتليتكو مدريد، 17 عن فالنسيا الثالث، وبالنظر إلى الثبات الكبير الذي يتسم به برشلونة، فإن مسألة تعثره باتت صعبة، والأصعب هو تقدم المنافسين للقمة.

     

    أما في ألمانيا فيبدو أن البلاد لم تنجب بعد فريقًا قادرًا على إزاحة بايرن ميونيخ من عرش البوندزليجا، فهم لا يطمحون للوصول لما هو عليه، بل ينتظرون سقوطه ليصل هو إليهم.

    العملاق البافاري يتربع على صدارة الدوري الألماني بعيدًا عن أقرب ملاحقيه شالكه بـ 16 نقطة، ومشهد التتويج ماهو إلا مسألة وقت، فحتى عدد فرق الدوري 18 وهو ما يجعل التتويج مبكرًا عن باقي دوريات أوروبا.

     

    في فرنسا ورغم تتويج موناكو بلقب النسخة الماضية من الدوري، إلا أنه لا يزال باريس سان جيرمان هو الزعيم الأوحد للكرة الفرنسية وحامل لوائها أوروبيًا.

    النادي العاصمي يتصدر جدول الترتيب بفارق 11 نقطة عن منافسه أولمبيك ليون، والذي لن يكمل الموسم بنفس الريتم والإيقاع نظرًا للفوارق الكبيرة مع كتيبة أوناي إيمري، ولذا فإن الوقت فقط هو العامل الفارق في التتويج.

     

    الحال على النقيض بإيطاليا التي تشهد تنافسًا غير مسبوق بين نابولي ويوفنتوس على اللقب الذي يحتفظ به البيانكونيري منذ ستة مواسم، لكن هذه المرة يبدو أن الجنوبيون مصممون على تكرار إنجاز مارداونا بالثمانينات.

    فبخلاف التراجع الشديد لإنتر ميلانو وروما واللذان كانا ينافسان على المراكز الأولي في بداية الموسم، إلا أن الصراع بين يوفنتوس ونابولي أعطى البطولة رونقًا خاصًا، لا سيما أن الفارق بينهما نقطة وحيدة!

     

    عن hacib

    شاهد أيضاً

    تعزيز جديد في الإطار الفني لشبان النادي الصفاقسي

    أعلن النادي الرياضي الصفاقسي اليوم الأربعاء 19 سبتمبر 2018 عن تعيين الحارس السابق عبد الواحد …