• Loading info...
  • الرئيسية / حظك اليوم / توقعات الأبراج ليوم الإربعاء 07/03/2018 مع الفلكي العالمي محسن عيفة

    توقعات الأبراج ليوم الإربعاء 07/03/2018 مع الفلكي العالمي محسن عيفة

    حظك اليوم الإربعاء و توقعات الابراج ليوم 07/03/2018 من الفلكي العالمي محسن عيفة

    #الحمل
    مهنياً: لا تستبعد تعاوناً مع فئات جديدة وتبدّلاً لبعض الأوضاع بحيث تضع حدّاً لشراكة أو لتعاون قديم.
    عاطفياً: تتجاوز الصعوبات برفقة الحبيب وتتقرب منه أكثر، ولا تؤجل مشاريعك المقررة معه.
    صحياً: تتخطى مرحلة من الصعوبات تركت فيك أثراً سلبياً انعكس على وضعك الصحي.

    #الثور
    مهنياً: تتخلص اليوم من الكثير من الضغوط المربكة وتعرف كيف تتعامل مع الصعوبات على الرغم من كثرة مشاغلك.
    عاطفياً: الكثير من الموضوعات المهمة التي تناقشها مع الحبيب اليوم، استفد من بعض الفرص الذهبية التي تتاح لك.
    صحياً: استفد من الطقس الجيد لممارسة المشي صباحاً ومساء لتتخلص من البدانة.

    #الجوزاء
    مهنياً: التزم وعودك تجاه الزملاء ولا تتهرب من مسؤولياتك في العمل ونفذ المطلوب منك بحذافيره.
    عاطفياً: تحاول جاهداً إرضاء الحبيب ولكنك تشعر أنه لا يبالي، ومع ذلك تواصل سعيك لتصل إلى نتيجة.
    صحياً: لا تختلق الأعذار كلما عرض عليك الأصدقاء القيام بنشاط وخصوصاً هذا اليوم.

    #السرطان
    مهنياً: قد يتعكر مزاجك اليوم بسبب بعض التأجيلات في نطاق عملك، أعد ترتيب أولوياتك كي تنجز مهامك بالفترة المطلوبة.
    عاطفياً: تهمك مصلحة الحبيب وتحاول أن تساعده على تحقيق طموحه ومشاريعه.
    صحياً: لا تحاول رفع اوزان ثقيلة فأنت تعاني ألماً في الظهر وتعالج منه.

    #الاسد
    مهنياً: يسمح لك هذا اليوم بالتواصل البنّاء مع الآخرين لتصحيح الأوضاع وإزالة الشوائب والتخلص من العراقيل.
    عاطفياً: يوم إيجابي، فلا عذر لديك لإثارة المتاعب والمشكلات، بل عليك أخذ المبادرة بوقف النزاع أو الخلاف إذا حصل ذلك.
    صحياً: لكل شيء حدود، ويبدو أن حدود امتناعك عن تناول الدهنيات غير موجودة، أنت المسؤول.

    #العذراء
    مهنياً: يسلّط هذا اليوم الضوء على قضية مهنية متداخلة مع شأن عائلي، ويتحدث عن إرباك بسبب إحدى العلاقات التي تجمعك بالزملاء.
    عاطفياً: إذا كنت وحيداَ فقد تجد فارس الأحلام، تعرف لقاءات مشوقة، وتلبّي دعوات حلوة، وتؤدي الصداقات المميزة دوراً في إسعادك أيضاً.
    صحياً: قد تقطع عهداً على نفسك للقيام بكل ما يلزم من أجل المحافظة على صحتك سليمة.

    #الميزان
    مهنياً: مصاعب وحسد وغيرة بانتظارك هي ضريبة النجاح والتفوّق، فلا تقلق منها.
    عاطفياً: تغضب على الشريك لأنّه لا يفهم عليك من النظرة الأولى، وتفصل بين تفكيرك وتفكيره مسافات.
    صحياً: بإقدامك على القيام بكل ما من شأنه إفادتك صحياً تكون قد فتحت صفحة جديدة في حياتك.

    #العقرب
    مهنياً: تشعر بالنشاط والحيوية ما يساعدك على إنهاء عملك بسرعة وسهولة.
    عاطفياً: لا تتسرع في اتخاذ قرار بشأن علاقتك بالحبيب قد تندم عليه لاحقاً، ولن تجد من تثق به كما كنت تثق بالحبيب.
    صحياً: تنعم بالهدوء والراحة النفسية بعد تمضية بعض الوقت بمفردك في مكان هادئ.

    #القوس
    مهنياً: أنت على بعد خطوة واحدة من تحقيق مشروع أحلامك فكن على استعداد له.
    عاطفياً: تضايقك كثيراً متطلبات الشريك التي لا تتوقف عند حدّ وتثير أعصابك، وتدفعك إلى تحاشيه قدر الإمكان.
    صحيا: بعض الألم في عنقك أو ذراعيك، خفف من الجلوس طويلاً أمام الكمبيوتر، وقم بالتمارين الرياضية اللازمة.

    #الجدي
    مهنياً: تجنب الفوضى ومحاولة بعضهم زّجك في ورطة وحاول أنّ تتصرف بهدوء ولا تُعر بعض الانتقادات أهمية.
    عاطفياً: أوضاعك العاطفية تبدو جيدة، لا بل تستفيد من كل ما يحصل في هذه الأثناء.
    صحياً: الأجواء الإيجابية والمريحة التي تعيشها تنعكس إيجاباً على صحتك، وتبقيك في راحة.

    #الدلو
    مهنياً: تدهش المحيطين بك وتزيد من عدد المعجبين على صعيد بعض الأعمال ويؤدي أحدهم دوراً في هذا المجال.
    عاطفياً: قدرتك على تقديم الحجج المنطقية تبقى كبيرة وتفتح أمامك الأبواب، وتجد دائماً الأجوبة عن كل الأسئلة، وتربك الشريك في أوقات كثيرة.
    صحياً: لا تماطل ولا تسوّف للبدء بممارسة التمارين التي وصفها لك الطبيب لمعالجة أوجاع العنق والظهر.

    #الحوت
    مهنياً: يلف الهدوء والركود أجواء هذا اليوم الأمر الذي يمنع حصول التطوّرات الكبيرة.
    عاطفياً: يتغيّر الوضع وتنتعش العواطف وتتحسّن الروابط وتزول الالتباسات بسهولة.
    صحياً: لا تخرج من المنزل من دون تناول الفطور، كل شيئاً خفيفاً

    عن radio marina

    شاهد أيضاً

    توقعات الأبراج ليوم الاحد 19/08/2018 مع الفلكي العالمي محسن عيفة

    حظك اليوم الاحد و توقعات الابراج ليوم 19/08/2018 من الفلكي العالمي محسن عيفة #الحمل مهنياً: أنت …