الثلاثاء , 19 جوان 2018 / 2:10
  • Loading info...
  • الرئيسية / أخبار / اليوم العالمي للمرأة 2018 : حركة عالمية غير مسبوقة لتحقيق المساواة

    اليوم العالمي للمرأة 2018 : حركة عالمية غير مسبوقة لتحقيق المساواة

    يحتفل اليوم العالم باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف يوم 8 مارس من كل عام والذي وضعته منظمة الأمم المتحدة هذه السنة تحت شعار “حان الوقت: الناشطات في الريف والحضر يغيرن حياة المرأة”.

    ويأتي اليوم العالمي للمرأة في أعقاب حركة عالمية غير مسبوقة مؤخرا لدعم حقوق المرأة والمساواة والعدالة. وتصدر التحرش الجنسي والعنف والتمييز ضد النساء عناوين الصحف والمنابر الاعلامية وفق ما جاء في بيان أصدرته الأمم المتحدة بهذه المناسبة والتي وضعت خطة دولية تمتد الى 2030 لتحقيق أهداف عالمية تتطلع من خلالها الى تحقيق المساواة بين الجنسين.

    وتتمثل أبرز نقاط هذه الخطة الأممية في:
    • ضمان أن يتمتّع جميع البنات والبنين والفتيات والفتيان بتعليم ابتدائي وثانوي مجاني ومنصف وجيّد، مما يؤدي إلى تحقيق نتائج تعليمية ملائمة وفعالة بحلول عام 2030
    • ضمان أن تتاح لجميع البنات والبنين فرص الحصول على نوعية جيدة من النماء والرعاية في مرحلة الطفولة المبكرة والتعليم قبل الابتدائي حتى يكونوا جاهزين للتعليم الابتدائي بحلول عام 2030
    • القضاء على جميع أشكال التمييز ضد النساء والفتيات في كل مكان
    • القضاء على جميع أشكال العنف ضد جميع النساء والفتيات في المجالين العام والخاص، بما في ذلك الاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي وغير ذلك من أنواع الاستغلال
    • القضاء على جميع الممارسات الضارة، من قبيل زواج الأطفال والزواج المبكر والزواج القسري، وتشويه الأعضاء التناسلية للإناث (ختان الإناث)
    مفارقات
    ويضع تقرير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي للعام 2017، دول الشمال، أيسلندا وفنلندا والسويد والنرويج والدنمارك في مقدمة الدول التي تكرّس المساواة.
    في المقابل، وبالرغم من التقدم المحرز في مجال المساواة على صعيد التعليم والمشاركة السياسية، إلاّ أن المساواة بالأجور مازالت محل جدل وغضب نسوي رافض لمنحهن راتبا أقل من زملائهن الرجال في عدد كبير من الدول الأوروبية.
    وكان البرلمان الأيسلندي نبنى قانون المساواة في الأجور، ليصبح نافذ المفعول بداية من هذا العام ويهدف هذا القانون إلى إنهاء أي تفريق “لا يستند إلى حجج المؤهلات والشهادات”.
    بدورها تدرس حاليا فرنسا مشروع قانون يقترح إزالة مثل هذه الفوارق التي والذي يفوق معدله الـ 18% على مستوى الأجور بين الذكور والإناث.
    الحدث
    وطنيا، تحتفل تونس بدورها باليوم العالمي للمرأة. وأفادت وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في ورقة اعلامية صادرة بالمناسبة ان اليوم العالمي للمرأة يمثل هذه السنة فرصة للدعوة لتوحيد الجهود من أجل مزيد تكريس حقوق المرأة بصفة عامة والنهوض بأوضاع المرأة في الريف على وجه الخصوص تماهيا مع الشعار الذي ترفعه منظمة الأمم المتحدة.
    ويبقى القانون الأساسي المتعلق بالقضاء على العنف ضد المرأة الذي دخل حيز التنفيذ بداية من شهر فيفري الماضي من أبرز الاهداف التي نجحت وزارة المراة في تحقيقها.
    ويستمر نضال المرأة في تونس حيث ينتظر أن تشهد تونس مرحلة تاريخية جديدة هذا العام لتتبوأ من جديد مكانة متقدمة عربيا ودوليا بإصدار قوانين استباقية تتعلق بالحريات والمساواة قد تشمل الميراث لتصنع ربما الحدث هذا العام.

    عن Faten Lajmi

    شاهد أيضاً

    مباراة تونس انقلترا تنقل على هذه القنوات

    تنطلق مباراة المنتخب الوطني لكرة القدم في مسابقة كأس العالم اليوم، ضد نظيره الأنقليزي بداية …