• Loading info...
  • الرئيسية / أخبار / الشاهد للمربين: لا نقبل جعل مستقبل أبنائنا ”رهينة”

    الشاهد للمربين: لا نقبل جعل مستقبل أبنائنا ”رهينة”

    عرّج رئيس الحكومة يوسف الشاهد في كلمته في جلسة الحوار بمجلس نواب الشعب، على الأزمة بين نقابات التعليم ووزارة التربية، مؤكدا في هذا السياق أنه لا يمكن لأحد منازعة المربين في المطالبة بحقوقهم المادية، قائلا “نحن دائما ساعون إلى التفاعل مع هذه المطالب بايجابية، في اطار ماهو ممكن حسب الامكانيات المالية للدولة” مضيفا “كيما يقول المثل اذا اردت أن تطاع فاطلب المستطاع”.

    واستدرك الشاهد بالقول “لكن من غير المقبول مطلقا أن في إطار  هذه المطلبية ناخذ مستقبل أبناءنا ونجاح السنة الدراسية كرهائن في اطار مفاوضات شغلية” مشددا “هذا أمر غير مقبول، وغير صحي”، وأكد الشاهد أنه طلب من وزير التربية أن يتخذ كل الإجراءات القانونية والادارية لإعادة الأمور إلى وضعها العادي”.

    في حين قال في السياق ذاته “وجب الاعتراف بالجميل لنساء ورجال التعليم في بلادنا، اللي قاعدين يقوم برسالة ومهمة نبيلة، في تكوين الأجيال القادمة”.

    وأكد الشاهد أن مشاكل كثيرة أثرت  على النتائج المدرسية وعلى نجاعة المنظومة التربوية من حيث الجودة والاستمرارية، وأعطت  نتائج كارثية، قائلا “تونس في آخر المراتب في ترتيب  بيزا الدولي (المرتبة 66 من 74)، وأكثر من 7 آلاف صفر في مادة الفرنسية في الباكالوريا” متابعا “قد يكون أهم رقم مفزع قرابة 100 ألف منقطع عن الدراسة سنويا، أي ما يعادل 300 منقطع يوميا.”

    وأعلن في هذا الإطار وضع الحكومة لاستراتيجية للنهوض بقطاع التعليم، على غرار تخصيص حوالي  500 مليون دينار لتمويل صندوق لدعم صيانة المؤسسات التربوية واعادة تجهيز المؤسسات التعليمية، وهو ما سيمكن من صيانة أغلب المدارس الإبتدائية في تونس وتوفير التجهيزات وتحسين المطاعم والمركبات المدرسية.

    كما أعلن رئيس الحكومة مراجعة خارطة المدارس الابتدائية، ووضع تصور  لمنظومة خاصّة للتكوين الأساسي للمدرسين في الإبتدائي والأساسي والثانوي، من خلال إجازات تطبيقية وإختصاصات علوم التربية لتكوين المعلمين والأساتذة. إضافة إلى عتماد خطّة خاصّة بالمنقطعين عن الدراسة من خلال مدرسة الفرصة الثانية، كما أكد أن لحكومة بصدد دراسة مراجعة الزمن المدرسي ودراسة نظام الحصّة الواحدة.

    وأكد وضع نظام تصرف جديد يخول للمدارس الإبتدائية التصرف في مواردهم المالية بكل إستقلالية، وتحسين جودة الأكلة المدرسية من خلال مضاعفة مساهمة الدولة في كلفة الوجبة المدرسية. وكذلك تحسين منظومة النقل المدرسي.

    عن radio marina

    شاهد أيضاً

    وفاة أحد المتهمين في حادثة غرق مركب قرقنة نتيجة نوبة قلبية

    بيّنت نتيجة التشريح الطبي التي أجريت على جثة أحد المتهمين المفتش عنهم عن في حادثة …