• Loading info...
  • الرئيسية / حظك اليوم / توقعات الأبراج ليوم الجمعة 08/06/2018 مع الفلكي العالمي محسن عيفة

    توقعات الأبراج ليوم الجمعة 08/06/2018 مع الفلكي العالمي محسن عيفة

     

    حظك اليوم الجمعة و توقعات الابراج ليوم 08/06/2018 من الفلكي العالمي محسن عيفة

     

    #الحمل
    مهنياً: هناك الكثير من المشكلات في العمل ما يسبب لك الأذى النفسي وعدم الراحة لفترة طويلة.
    عاطفياً: أنت تتجنب أي حب جديد لأنك تكتفي جداً بحب أصدقائك الجدد وتمضي معهم أجمل الأوقات وأمتعها.
    صحياً: اكتسبت الكثير من الوزن في الفترة السابقة ولكن في الفترة المقبلة عليك أن تهتم أكثر بشكل جسمك.

    #الثور
    مهنياً: أنت شخص عملي جداً وتنتظرك ترقية قريباً في عملك إضافة إلى مكافأة مالية تستحقها.
    عاطفياً: شخص يريد أن يقترب منك فتسمح بذلك، وتشعر أن حبا ًجديداً دخل حياتك.
    صحياً: تكون سعيداً جداً لأنك ستفقد الكثير من الوزن في وقت قصير جداً.
    #الجوزاء
    مهنياً: تواجه الكثير من المشاكل في العمل، ولكنك تستطيع أن تتغلب عليها بهدوئك ووعيك وصبرك وتفهمك للآخرين.
    عاطفياً: شريك حياتك يعد لك مفاجأة اليوم، انتظرها وتجنب أي ملابسات يمكن أن تحدث.
    صحياً: عليك أن تحافظ على صحتك لأن هذه الفترة تنتشر فيها الأمراض المعدية.
    #السرطان
    مهنياً: أعد ترتيب حساباتك، فمجريات الأمور حولك تغيرت كثيراً بالشكل الذي يجعلك مجبراً على تغيير خطتك.
    عاطفياً: لا تتعجل في مصارحة حبيبك بمشاعرك، وانتظر الوقت المناسب الذي تكون فيه متأكداً من حقيقتها.
    صحياً: لا تقلق من الأعراض التي تشعر بها كالغثيان والخمول، فربما يكون ذلك بسبب الأنيميا، لذلك عليك بزيارة عاجلة للطبيب.

    #الاسد
    مهنياً: لا تجعل الضغوط في العمل تؤثر فيك بشكل سلبي حتى لا يقف هذا عائقاً أمام تقدّمك المهني والحصول على ترقيات.
    عاطفياً: مقارنتك لفكرة الزواج اختلفت اليوم عما كانت عليه في السابق، مع اتخاذك بعض التعديلات بشأنه.
    صحياً: صحتك لا تتحمل الإزعاج المستمر من المحيطين بك، ولهذا احرص على سلامتك قبل أي شيء.

    #العذراء
    مهنياً: لا تتعمد إثارة المشاكل مع زملائك في العمل كي لا تخرج الأمور عن السيطرة وتصل إلى حد القطيعة النهائية.
    عاطفياً: العاطفة وحدها لا تكفي للفوز بالحبيب، عليك اتخاذ بعض القرارات المهمة للتمسك به والحفاظ عليه.
    صحياً: صحتك هي ما يبقى لك ولهذا لا تهملها مهما مررت بأزمات واعتنِ بها قدر المستطاع.

    #الميزان
    مهنياً: لا تترك وظيفتك الحالية من دون ضمان الحصول على فرصة أفضل في شركة أخرى.
    عاطفياً: لا تهمل الحبيب اليوم فهو في انتظارك في نزهة في إحدى المناطق الجبلبية بعيداً عن صخب المدينة وهموم الحياة العملية.
    صحياً: لا تسرف اليوم في تناول المشروبات الغازية، وقم بزيارة الطبيب إذا شعرت بأي ألم في المعدة.

    #العقرب
    مهنياً: يوم من الارتباك والفوضى والتأجيل والتسويف، ويكون حديث عن ممتلكات وعائدات مالية وأعمال بيع وشراء.
    عاطفياً: تستعيد جذوة حياتك العاطفية بعدما خفت قليلاً نتيجة رغبتك في اللهو والتعرف إلى أشخاص جدد من خارج محيطك.
    صحياً: وضعك الصحي إجمالاً جيد ولن تشكو أي عارض صحي .

    #القوس
    مهنياً: الظرف الراهن يفرض عليك الحذر، لكن ذلك سرعان ما يتبدل لمصلحتك لاحقاً .
    عاطفياً: تلاحظ ارتفاعاً في منسوب الرومانسية لدى الشريك، وهذه طبيعته الحقيقية .
    صحياً: الحيوية الظاهرة مواظبتك على التمارين الرياضية بدون انقطاع .

    #الجدي

    مهنياً: عليك المثابرة لتتمكن من تحقيق ما كنت تحلم به منذ مدة، وخصوصاً أن الفرصة متاحة أكثر من أي وقت مضى .
    عاطفياً: بعض المشاعر قد يشكل عبئاً عليك في العلاقة بالشريك، فخذ حذرك.
    صحياً: بسبب عدم استقرار أوضاعك تشعر ببعض القلق، كلن لا داعي لمخاوفك .

    #الدلو
    مهنياً: تذهب عميقاً في البحث عما يخفيه ظاهر الأمور، وتجري مقارنة بين الأحداث والأوضاع التي تواجهك اليوم وأخرى واجهتك في السابق .
    عاطفياً: تعاني العلاقات المتأرجحة الأمرّين، وقد تزول نهائيّاً، تحاشَ الانتقاد والتذمّر، أمّا الجروح العاطفية فلا تلتئم بسهولة .
    صحيا:ً عليك باتخاذ الامور بهدوء وروية أكثر والعمل على الترفيه عن نفسك .

    #الحوت
    مهنياً: أنت مليء بالطاقة وتحب فرص التحدي التي يأتي بها كل يوم جديد، جريء في الكلام إلى درجة ان أصحاب الأحاسيس المرهفة حولك يبتعدون عنك .
    عاطفياً: لا تندفع نحو الشريك بدون ضوابط، فهذا سيخلق عنده بعض النفور منك وتجنبك باستمرار.
    صحياً: العصبية الزائدة تضرك كثيراً، فتش عن الهدوء لتكون أكثر قدرة على المواجهة.

    عن radio marina

    شاهد أيضاً

    زلزال مدمر يهدّد إسطنبول.. وتحذير من سقوط 30 ألف قتيل

    وضعت إدارة الكوارث والطوارئ التركية خطة لمواجهة كارثة طبيعية محتملة، قد تودي بحياة نحو 30 …