أخباروطنية

أغلبهم سوريون: لاجئون يفتتحون مطاعم بتونس ويحدثون مواطن شغل

أعلن ممثل المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتونس مازن أبو شنب الجمعة 23 نوفمبر 2018  أن عدد اللاجئين المسجلين لدى المفوضية بلغ نحو 1100 لاجئ معترف بمه وهم متواجدون في مناطق حضارية وداخلية بتونس.

وأضاف أن المفوضية تساعدهم الى حين  رجوعهم طوعيا الى بلدانهم الأصلية، موضحا أن  المساعدة الصحية والمدرسية والمادية والعينية المقدمة لهم  تتم بالاشتراك مع الهلال الأحمر التونسي والمجلس التونسي لشؤون اللاجئين، وذلك حسب تصريح على هامش مؤتمر نتائج اختتام مشروع دعم القدرات في مجال الحماية الدولية لللاجئين وطالبي اللجوء في تونس.

وأبرز مازن أبو شنب أن  المفوضية نجحت في تقديم الدعم  لقيام اللاجئين بمشاريع إنمائية معيشية من ذلك مثلا المساعدة على بعث مطاعم للاجئين السوريين في مناطق بالعاصمة منها المنزه والعوينة إضافة إلى مشاريع الحدادة والنجارة وغيرها.

وأوضح أن عدد  اللاجئين السوريين  في تونس يبلغون  نحو 650 لاجئ ويمثّلون اكثر من نصف العدد الجملي لللاجئين، ويتوزّع باقي اللاجئين بين الجنسيات اليمنية والصومالية، والفلسطينية والسودانية.

مقالات ذات صلة